من كتب العلّامة الهرري كتاب الروائح الزكية في مولد خير البرية

فصل في أسماء الرسول صلى الله عليه وسلم وكنيته

الروائح الزكية في مولد خير البرية

couv-c100-africa قال الله تعالى: ﴿محمد رسول الله﴾ [سورة الفتح]، وقال حكاية عن قول عيسى: ﴿ومبشرًا برسول يأتي من بعدي اسمه احمد﴾ [سورة الصف].
وروى البخاري ومسلم والترمذي وغيرهم(1) عن جبير ابن مُطْعِم أنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : "إن لي أسماء: أنا محمدٌ، وأنا أحمدُ، وأنا الماحي الذي يمحو الله بي الكفر، وأنا الحاشرُ الذي يحشر الناس على قدمي، وأنا العاقبُ الذي ليس بعده أحد".
وروى مسلم(2) عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه أنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يُسمي لنا نفسه أسماء فقال: "أنا محمدٌ، وأحمدُ، والمُقَفّي، والحاشر، ونبي التوبة، ونبي الرحمة".
وروى الإمام أحمد(3) عن جبير بن مطعم قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: "أنا محمد، وأنا أحمد، والحاشر، والماحي، والخاتِم، والعاقب".
وروى البيهقي(4) عن أبي هريرة رضيّ الله عنه أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إنما أنا رحمةٌ مُهداةٌ"، وفي رواية: "يا أيها الناس إنما أنا رحمة مهداة".
وروى البيهقي والطيالسي(5) عن جبير بن مطعم قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "أنا محمد، وأحمد، والحاشر، ونبي التوبة، ونبي الملحمة".
أما كنيته عليه الصلاة والسلام فقد روى البخاري ومسلم وغيرهما(6) عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "تسمَّوا باسمي ولا تكتنوا بكنيتي".
وروى البيهقي(7) عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا تجمعوا بين اسمي وكنيتي، أنا أبو القاسم، الله يرزق وأنا أَقْسِمُ".
وروى الحاكم(8) عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: لما وُلد إبراهيمُ ابن مارية أتى جبريل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له:"السلام عليك يا أبا إبراهيم".وحديث الحاكم في إسناده ابن لهيعة وهو ضعيف.
------------------

1- أخرجه البخاري في صحيحه: كتاب المناقب: باب ما جاء في أسماء رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكتاب التفسير: تفسير سورة الصف، ومسلم في صحيحه: كتاب الفضائل: باب في أسمائه صلى الله عليه وسلم، والترمذي في سننه: كتاب الأدب: باب ما جاء في أسماء النبي صلى الله عليه وسلم، ومالك في الموطأ: في أسماء النبي، وأحمد في مسنده (4/80 - 84)، والبيهقي في الدلائل (1/152 - 153)، والدرامي في سننه:كتاب الرقاق: باب في أسماء النبي صلى الله عليه وسلم.
2- أخرجه مسلم في صحيحه: كتاب الفضائل: باب في أسمائه صلى الله عليه وسلم.
3- خرجه أحمد في مسنده (4/81).
4- دلائل النبوة (1/157 - 158).
5- دلائل النبوة (1/156 - 157)، وأبو داود الطاليسي في مسنده (ص/127).
6- أخرجه البخاري في صحيحه: كتاب المناقب: باب كنية النبي صلى الله عليه وسلم، وفي كتاب الأدب: باب قول النبي صلى الله عليه وسلم "سموا باسمي ولا تكنوا بكنيتي" وأخرجه مسلم في صحيحه: كتاب الأدب: أوله، وابن ماجه في سننه: كتاب الأدب: باب الجمع بين اسم النبي صلى الله عليه وسلم وكنيته، والبيهقي في الدلائل (1/162).
7- دلائل النبوة (1/163).
8- الحاكم في المستدرك (2/604).