من كتب العلّامة الهرري كتاب الكواكب الدرية في مدح خير البرية المسماة بالبردة

مختصر كتاب
الكواكب الدرية في مدح خير البرية المسماة بالبردة
بدء سياق المولد

الكواكب الدرية

couv-c100-africa ونَبتدِئ ببسمِ الله وَنَسُوقُ مَيْعَةَ المولد، أَعوذُ بِالله مِنَ الشَّيطانِ الرَّجيمِ، ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا اذْكُرُوا اللهَ ذِكْرًا كَثِيرًا (41) وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلاً (42) هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَملائكَتُهُ لِيُخْرِجَكُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَكَانَ بِالمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا (43) تَحِيَّتُهُمْ يَوْمَ يَلْقَوْنَهُ سَلامٌ وَأَعَدَّ لَهُمْ أَجْرًا كَرِيمًا (44) يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا (45) وَدَاعِيًا إِلَى اللهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُنِيرًا (46) وَبَشِّرِ المُؤْمِنِينَ بِأَنَّ لَهُمْ مِنَ اللهِ فَضْلاً كَبِيرًا (47)﴾ [سورة الأحزاب] صدق الله العظيمُ وَبَلَّغَ رَسولُهُ النَّبيُّ الكَريم، والحمدُ لله رَبّ العَالَمينَ، إِنَّ الله وملائكَتَهُ يُصَلُّونَ على النَّبي، يَا أَيُّها الذِين ءامنوا صَلُّوا عَلَيه وسَلّموا تَسْلِيمًا.
السَّلامُ عَليكَ زَينَ الأَنبيَاء، السَّلامُ عَليكَ أَصْفَى الأَصْفِيا، السَّلامُ عَليكَ يَا بَهجَ الضّيَا، السَّلامُ عَلَيك دَام بِلا انْقِضَا، السَّلامُ عَليكَ يَا خَيرَ الأَخَايِر، السَّلامُ عَليكَ يَا زاكِي العَنَاصر، السَّلامُ عَليكَ يا عَالي المفَاخِرْ، السَّلامُ عَليكَ يَا فَخرَ المنَابِر، السَّلامُ عَليكَ يَا ضوءَ البَصَائِرْ، السَّلامُ عَلى المقَدَّم للإِمَامَةِ، السَّلامُ عَلى المشَفَّعْ في القِيامَةِ، السَّلامُ عَلى المظَلَّلِ بالغَمامَةِ، السَّلامُ عَلى الخُلاصَة من تهامَة، السَّلامُ عَلى المبشَّرِ بالسَّلامَة، السَّلامُ عَلى محمَّدٍ الرَّسُول، السَّلامُ عَلى النَّبي أَبي البَتُولِ.